شاهد قبر لاتينيّ مؤرّخ بالتقويمين المسيحيّ والإسلاميّ (1007 ميلادية / 397 هجرية)

مسيحي من القيروان
ق. 11 م  - 
تقديم النّص

شاهد قبر لاتيني فريد من نوعه يعود إلى بداية القرن الحادي عشر ميلادي، اكتُشف بالقيروان عام 1961 في موقع تلّة أثريّة مكوّنة من الرّدم معروفة باسم خرائب سيدي سعد ، شرقي مدينة القيروان .

نقشت كتابة هذا الشّاهد غائرة على لوح مستطيل من الرّخام الأبيض-الرّماديّ اللّون. يبلغ ارتفاع ما تبقى منه 41 صم بينما يبلغ عرضه 34.5 صم ويبلغ ارتفاع حروفه 3 صم. ويلاحظ عليه بتر في مستوى نصفه الأعلى. والشّاهد محفوظ حاليّا بمتحف الفنون الإسلاميّة برقّادة تحت رقم جرد عدد MR-010.

ويذهب الباحثون إلى أنّ النّص قد اندثر منه مابين سطرين إلى ثلاثة أسطر وإلى أنّ أحدها كان يحمل اسم المتوفَّى. وقد قُدّمت محاولة لتصوّر ما بُتِر من هذا النّص بناء على نصوص قبريّة مسيحية عثر عليها غير بعيد عن الموقع المذكور أعلاه.

ترجمة المعاني إلى العربية

« بسم الإله. يرقد في هذا القبر (فلان....) وقد عاش (عدد ....) سنوات .... توفّي يوم الاثنين التّاسع من شهر مارس ودفن في سنة الخير العميم 1007 الميلاديّة (بتقويم السّنة الديونيزية) الموافقة لسنة الكفّار 397 (السنة الهجرية). فلنسمع صوت الإله السيّد ولْنُبعَث إلى حياة الخلود مع كلّ القدّيسين آمين آمين آمين.»

يؤرّخ هذا الشّاهد اللّاتيني لوفاة رجل يعتنق الدّيانة المسيحيّة، وهو ما تدلّ عليه الصيغ الابتهاليّة الواردة في خاتمة النّص مثل الخلود بعد البعث وعبادة الأولياء. ولعل أبرز ما يجلب الانتباه في هذا النّقش الجنائزي هو استعمال التقويمين المسيحيّ والإسلامي في تأريخ الوفاة. كما تكمن طرافة هذا التاريخ في استعمال مصطلح « تقويم/ سنة الكفّار » في إشارة إلى المسلمين برؤية الأقلية المسيحيّة المتعايشة معهم في القيروان.

وقد جلب انتباه الباحثين في هذا الشاهد أيضا الأسلوب الطريف المستعمل في الكتابة والزخرفة. فبالرّغم من عراقة الإرث الكتابيّ القديم المتواتر في رسم الخط اللّاتيني والمعروف بالصّلابة وبالاستقامة، فإنّ هذا الشاهد يعكس تأثّرا واضحا في كتابته وزخرفته بتلك الكتابات العربيّة الكوفية السائدة والمتطوّرة آنذاك في مدينة القيروان .

شواهد

« بسم الإله. يرقد في هذا القبر (فلان....) وقد عاش (عدد ....) سنوات .... توفّي يوم الاثنين التّاسع من شهر مارس ودفن في سنة الخير العميم 1007 الميلاديّة (بتقويم السّنة الديونيزية) الموافقة لسنة الكفّار 397 (السنة الهجرية). فلنسمع صوت الإله السيّد ولْنُبعَث إلى حياة الخلود مع كلّ القدّيسين آمين آمين آمين.»

صور ذات صلة
صورة للنقيشة الجنائزيّة

متحف رقّادة - القيروان

Image de l'inscription funéraire

Musée Raqqada - Kairouan

Image of funerary inscription
معطيات بيبليوغرافيّة

• Mahjoubi (Ammar), « Nouveau témoignage épigraphique sur la communauté chrétienne de Kairouan au XIe siècle », Africa, I, 1966, 85-96.
• Février, P.-A., “évolution des formes de l'écrit en Afrique du Nord à la fin de l'Antiquité et durant le haut Moyen âge”, Tardo Antico e Alto Medioevo, Atti del Convegno Internazionale, Rome, 1968, 208-213.
• De Carthage à Kairouan (catalogue d'exposition), Paris, 1982, n° 288, p. 217.

  • Tunisie [Texte imprimé] : du christianisme à l'islam : IVe-XIVe siècle : catalogue de l'exposition, [Lattes, Musée archéologique Henri-Prades, 15 décembre-30 avril 2001] / éd. préparée par Christian Landes et Habib Ben Hassen ; avec l'aide de Soumicha Chennoufi et Mario Marco ; photogr. de Loïc Damelet. Lattes : Musée archéologique Henri Prades : Association Imago, 2001.
تحرير الجذاذة
لطفي عبد الجواد (بتصرّف اللّجنة العلميّة)

متحف التراث المكتوب - 2022

Creative Commons logo

نرحّب بملاحظاتكم ومقترحاتكم على العنوان التّالي :