ديوان الأشياخ

مؤلّف جماعي أبو عُمران مُوسى بن زكريَّاء المزَاتِي الدِمَّرِيّ، بو محمَّد عبدُ الله بن مَانُوج اللّمائِيّ وآخرون
ق. 11 م  - 
تقديم النّص

يرجِع تأليفُ ديوانِ الأشياخ إلَى سَبعةٍ من عُلماء ا لإباضِيّة الوهبيّة (نسبة إلى عبد اللّه بن وَهَبْ الرَّاسِبيّ) على إثر اجتماعِهِم فِي غار أمجمَاج ب جربة بَين نهاية القَرن 4 هـ/ 10م وبدايةِ القرن 5 هـ/ 11م. وقد قال الشّيخُ سالِمُ بن يَعقوب في كتابهِ «تَاريخُ جزيرة جِربة ومدَارسُها العلميّةُ» عن هذا المؤلَّف الجمَاعيّ : «ألّفَ عَزّابَةُ جربة و نفُوسَة موسُوعَة فِقهِيّةً في العبادات والمُعامَلات والأحكام اشتهَرَت بِديوان الأشياخ نسبَةً إلى مُؤلِّفيهِ، كما يُسمّى دِيوان العزَّابَة». ويرَى الشّيخُ سَالم أيضًا أنّ المصادرَ الإبَاضيّةَ تُشير إلى أنّ « أبَا عُمران موسَى بن زكَريَّا المِزَاتِيّ الدِّمَرِي هو الذي كان السَّبَبَ في تأليفِهِ، وهو الذي توَلَّى كتابَةَ أجزَائِهِ فنُسب إليه ». (ص 107)

ويُوجدُ ِ غارُ أمجمَاج شمَالِي جامِع ابن بيان بحُومة واد الزّبِيب غربيّ الحَارَة الصّغيرة بجزِيرَة جربَة مِن البلادِ التُّونِسيّة. وهو مِن المَسَاجِد المنقُورَة في الصَّخر تحت الأرض. وتعني لفظةُ أمجماج أو مقمَاق فِي الأمَازِيغيّة جماعَة مختلطين كأنّهُم شخصٌ واحِدٌ. وفي الكلمة معنَى الاجتِماع والالتِفاف حولَ شيءٍ مَا. ويُعدُّ « ديوان الأشياخ » الذي أُلِّف في هذا المسجِدِ، أضخمَ عملٍ جماعيٍّ موسوعيٍّ فقهِيٍّ يقدّم اليوم صورة مكتملة عن رؤية الإباضيّة لمسائل الدّين الإسلاميّ، ولهذا جعلوه كتبا في الإجارات، والأحكام، والبيوع، والجنائز، وحقوق الوالديْن، والديّات، والرّهن، والزّكاة، والطّهارات. وأفردوا كتبا منه في مسائل الحيض، والصّلاة، والصّوم، والضّمانات، والقسمة، ونفقة الأولياء والأزواج والنّكاح والطّلاق، والوصايا، والذّبائح، والرّهن، والإجارات. غير أنّ ديوان الأشياخ حسبَ المصادِر الإبَاضِيّة القديمَة ديوانَان: أحدُهما أُلِّف في غَار أمجماج بجزيرة جربَة في تونس ويقعُ في اثني عشر جزءا، والآخرُ أُلّفَ في وادِي أريغ بالجنوب الشّرقيّ لل جزَائِر ويقعُ في خمسةٍ وعشرين كتابًا. ويشتركُ الدّيوانَان في كونِهِما أُلِّفَا في نفسِ الفترةِ، وهي القرن 5 هـ/ 11 م وكلاهما في علم الفقهِ، ممّا أوقعَ النُّسّاخ والدَّارسين في الخلطِ بينهما، فيسمُّون أحدَهما ب ديوان الأشياخ والآخر بديوان العزّابة، ولكلٍّ مؤلّفوه. ومن الكتب التي اطّلعَ عليها البرّادي (حي في 810هـ / 1407م) صاحب « الجواهر المنتقاة في إتمام ما أخلَّ به كتاب الطبقات » أو رأى نُسَخَها رُؤيَ العين «كتاب ديوانِ الأشياخ أعني الدّيوان يكون في ستّة أسفار صغارا وثلاثة كبار».

وقد جاء في مُخمَّسةِ أبي سَعيد بن أيّوب البارونيّ النَّفُوسِي التي نظمها حواليْ منتصف القرن 11 هـ/ 17م ذِكرُ الغار وديوان الأشياخ :

سَلُوا الغَار هَلْ بَقَي فَقِيهٌ يُؤَلِّفُ مِنَ السَّبْـــعَةِ الأَشْيَاخِ حِينَ تَأَلَّفُـــوا
وَهَلْ بَقِيَتْ أَسْلاَفٌ مِنْهُمْ أَمْ تَخَلَّفُوا وَلمْ يَبـــْقَ إلاَّ رَقْمُ مَا قَدْ تَكَلَّفُوا
ومَا دوَّنُوا يَحْوِي بُطُونَ الدَّفَاتِرِ
شواهد
جَاءَ فِي كِتابِ نَفَقَةِ الأولِيَاءِ والأزوَاجِ:

بابُ نَفَقَةِ الأولِيَاء والأزوَاجِ مِن دِيوَانِ العَزَّابَة، رَحِمَهُم اللهُ، وعَلَى الوَالِدِ نَفَقَةُ أولادِهِ الأطفَالِ لَهُم مَالٌ أو لَيسَ لَهُم مَالٌ، فإنْ كَانَ لَهُم مَالٌ فََأَرَاد أن يُنفِقَهُم مِن أموَالِهِم فَلَهُ ذَلِكَ، وأمّا أولادُُهُ البُلَّغُ الذّكُورُ والإناثُ فإنّه إنْ كاَنَ لَهُم أموالٌ فَلَيسَ عَليهِ نَفَقَتُهُم، فإنْ لم يَكُن لَهُم شَيءٌ فَعَلَيهِ نَفَقَتُهم، وكذَلِكَ بنُو ابنِهِ البُلَّغُ مِنهم والأطفَالُ إذَا لَم يَكُن لَهُم مَالٌ فَعَلَيهِ نَفَقَتُهُم وكذَلِكَ أبَوَاهُ وأجدَادُهُ [..] ولا يَلزَمُ المرأةَ مِن أولِيَائِهَا نَفَقَةٌ إِلاّ نَفَقَة أبِيهَا وأخِيهَا وجَدِّهَا.

(ص. 1)
جَاءَ فِي كِتابِ البُيُوع مِن دِيوَانِ الأشيَاخ وَصفٌ لِلمَكَايِيلِ والأَقيِسَةِ ومَا يجُوزُ مِنهَا أو لا يجُوزُ فِي البَيعِ:

ويجُوزُ البيعُُ بِالدّنَانِيرِ والدّرَاهِم والفلُوس بِعَدَدٍ مَعلُومٍ سُمّيَ السكَّة [..] وكَذَلِكَ المثَاقِيلُ بِعَدَدٍ معلُومٍ. ويجوُزُ البَيعُ بِكذَا وكذَا خَرُّوبَة وبِكذَا أو كذَا سقلِيًّا وبِكذَا وكذَا آنِفًا وبِكذَا وكذَا قِيرَاط ذَهَبٍ. وأمَّا غَيرُ الذَّهَبِ فلا يجُوزُ وقِيلَ جَائِزٌ ولا يُجوزُ البَيعُ بِكذَا حَبَّةً مِن ذَهَبٍ كَانَ أو فِضَّةٍ ولا يجوُزُ أيضًا بِكذَا وكذَا قِنطَارًا ذَهَبًا أو بِكذَا وكذَا رطلاً أو بِكذَا وكذَا أوقِيَّةً وهذَا فِي غَيرِ المُسَكَّكِ [..] ويجوُزُ باِلحُبُوبِ كلِّهَا بِكيلٍ مَعلُومٍ مِنَ الأقفِزَةِ والأثمَانِ والأصوَاعِ والأمدَادِ وكُلُّ كيلٍ مَعلُومٌ.

(ص. 2)
صور ذات صلة
صورة من كتاب البيوع من ديوان الأشياخ، خطوط بالمكتبة البارونيّة بجربة
Dīwān al-Ašyāẖ, extrait du livre des Ventes, manuscrit de la bibliothèque al-Bārūniyya, Djerba
Dīwān al-Ašyāẖ, excerpt from the Sales book, a manuscript from al-Bārūniyya Library, Djerba
غار أمجماج بجربة

غار أمجماج وفيه ألّف الأشياخ ديوان العزّابة

La grotte Amaǧmāǧ, Djerba, lieu de rédaction du Registre
The Amaǧmāǧ cave, Djerba, where the Register was written
كهف أماجماج المجاور لمسجد ابن بيان (جربة) 2022.
La grotte Amajmaj jouxtant la mosquée Ibn Bayân (Djerba), 2022 (Vue de l'extérieur et vue de l'intérieur)
The Amajmaj cave next to the Ibn Bayân mosque (Djerba), 2022. (Vue de l'extérieur et vue de l'intérieur)
معطيات بيبليوغرافيّة

- ابن زكريَّاء المزاتي الدمّري (أبو عمران موسى)، ديوان الأشياخ، نسخ المكتبة البارونيّة بجزيرة جربة المخطوطة.
- بابا عمّي (محمّد بن موسى)، بحّاز (إبراهيم بن بكير)، باجو (مصطفى بن صالح)، شريفيّ (مصطفى بن محمّد)، معجم أعلام الإباضيّة، مراجعة: محمّد صالح ناصر، طبعة 2، بيروت، دار الغرب الإسلاميّ، 2000. [ ج 2، ص 340]
- البرّاديّ (أبو الفضل أبو القاسم بن إبراهيم)، الجواهر المنتقاة في إتمام ما أخلّ به كتاب الطّبقات، (طبعة حجريّة)، مكتبة البارونيّ، القاهرة، 1302 هـ.
- سيو سيو (صالح بن بكير)، بوسنان (محمّد بن عمر)، فهرس مخطوطات المكتبة البارونيّة بجربة لمؤسّسها الشّيخ سعيد بن عيسى الباروني (1188- 1281 هـ/ 1775- 1865 م): القسم الإباضيّ، جمعيّة أبي إسحاق إبراهيم اطفيش لخدمة التّراث، غرداية، أكتوبر، 2018. (مخطوط)، ص ص 162- 178.
- الشّماخي (أبو العبّاس أحمد)، كتاب السّير، تحقيق: محمّد حسن، طبعة 1، بيروت، دار المدار الإسلامي، 2009.
- مجموعة من الباحثين، معجم مصطلحات الإباضيّة، طبعة 1، عمّان، وزارة الشّؤون الدّينيّة بسلطنة عمّان، 2008. الجزء 2، ص ص 1117- 1118.
- الوسياني (أبو الرّبيع سليمان)، سير الوسياني، تحقيق: عمر بن لقمان حمّو سليمان بوعصبانة، طبعة 1، سلطنة عمّان، وزارة التّراث والثّقافة، 2009.

معطيات كوديكولوجيّة:
توجد نسخ عديدة بالمكتبة البارونيّة بحومة السّوق جربة من ديوان الأشياخ، عددنا منها: كتاب الإجارات (رقم: 160/ 173)، وكتاب الأحكام (رقم: 163/ 173)، وكتاب البيوع (رقم: 165/ 151)، وكتاب الجنائز (رقم: 169/ 219)، وكتاب حقوق الوالديْن (رقم: 170/ 175)، وكتاب الديّات (رقم: 172/ 90)، وكتاب الرّهن (رقم: 174/ 175)، وكتاب الزّكاة (رقم: 175/ 175)، وكتاب الطّهارات (رقم: 176/ 170)، وباب في مسائل الحيض (رقم: 179/ 122)، وكتاب الصّلاة (رقم: 180/ 122)، وكتاب الصّوم (رقم: 181/ 182)، وكتاب الضّمانات (رقم: 186/ 103)، وكتاب القسمة (رقم: 189/ 219)، وكتاب نفقة الأولياء والأزواج (رقم: 190/ 175)، وكتاب النّكاح والطّلاق (رقم: 191/ 90)، وكتاب الوصايا (رقم: 192/ 151)، وكتاب الذّبائح (رقم: 194/ 226)، وكتاب الرّهن (رقم: 195/ 113)، وكتاب الرّهن والإجارات (رقم: 196/ 148).

-Collectif : Actes du colloque sur l’histoire de jerba, Avril 1982, Tunis, Institut National D’archéologies D’art, Association pour la sauvegarde de l’ile de Jerba, 1986.
- Love (Paul): Writing a network constructing a tradition: Ibadi Prosopography in Medieval Northern Africa (11 th – 16 th . c), The Degree of Doctor of Philosophy, The University of Michigan, 2016.

  • Muḥammad ibn Mūsá باباعمي, محمد بن موسى : معجم أعلام الإباضية من القرن الأول الهجري إلى العصر الحاضر ، الإستشارة والمراجعة محمد صالح ناصر، دار الغرب الإسلامي,، بيروت، 2000.
  • [] [] : معجم مصطلحات الإباضية، تقديم وإشراف معالي الشيخ عبد الله السالمي، وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، سلطنة عمان، 2012.
تحرير الجذاذة
علي البوجديدي (بتصرّف اللّجنة العلميّة)

متحف التراث المكتوب - 2022

Creative Commons logo

نرحّب بملاحظاتكم ومقترحاتكم على العنوان التّالي :